القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح

ما هي عملات الخصوصية ومستقبلها واهمها

 

• ما معنى عملات الخصوصية : 

• هي العملات مجهولة المصدر: Privacy Coins والتي تتسم بحماية خصوصية بيانات المستثمرين فيها وبيانات أموالهم؛ فلا يمكن لأحَدٍ الوصول إلى معلوماتهم مهما كلف الأمر. 
•  أهم و أشهر عملات الخصوصية: حسب اطلاعي المتواضع أن عدد عملات الخصوصية لا يزيد عن اثنتي عَشْرَةَ عملة. أهمّها وأشهرها: Zcash Dash BCN PIVX Monero Hush Verge وتختلف هذه العملات في قوتها وضعفها ومجتمعها وشهرتها، وسآتي إلى ذلك في وقته في فقرات المقال. 

• طريقة عمل عملات الخصوصية الرقمية : 

• تعتمد هذه العملات - كغيرها- على ما يسمى (دفتر الحسابات) في تقنية البلوكشين، ولكنها تعمل على تغيير وإخفاء مسار التبادلات والصفقات، فيُعلَمُ جزءٌ من العملية، وهو أنه تم إرسال كميةٍ معينةٍ من العملات، فقط؛ ويبقى الجزء الأهم (الخاص بخصوصية المرسل والمستقبِل وبياناتهما من الموقع وخلافه) مجهولًا تمامًا، ولكل عملةٍ من هذه العملات طريقتها وتقنيتها التكنولوجية الخاصة.

 • فوائد العملات الخصوصية المشفرة : 

• كل شيء (في التقنية وغيرها) له جوانب وزوايا؛ وكل شخصٍ أو مجموعة: (رسمية: مثل الحكومات) أو (غير رسمية: مثل المجموعات المضطهدة ذات المبادئ، أو العصابات..الخ) له نظرته من زاويته. فإذا نظرنا لفائدتها من الزوايا التي تنظر إليها الشعوب عامةً، أو الأشخاص المتضررين من الضرائب؛ فسنجدُ أنها تفيدهم ليس فقط في إخفاء المصدر المالي، بل حتى في العلم بوصول أموالهم. كما أن من فوائدها إخفاء هويتك كتاجر أو مليونير أو ملياردير!  وباختصار: فائدتها الخصوصية التامة؛ فلا دليل على وجود أموالٍ لديك إلا لسانك! 

 • مستقبل العملات الخصوصيّة الاستثمارية: • لهذه الأسباب المذكورة، وهي التي تندرج تحت (الخصوصيّة) يمكن أن يفكّرَ كثيرٌ من الناس في الاستثمار فيها؛ وهذا الطلب؛ قد يرفع سعرها؛ فيكون لها شأنٌ في المستقبل، بل إن بعضها مرتفع السعر الآن! ولا ننسى أنها تتفاوت -مثل بقيّة العملات- في مؤشرات النجاح، من الإمداد السوقي وحدّ الإمداد وغيره؛ فعملة ZCASH مثلًا، التي رمزها #ZEC قيمتها الآن ١٤٥$ وعدد لأن عدد عملاتها المطروحة في السوق (إمدادات التداول فقط): ١١،٨٧٦،٤٣٧ فقط! والحدّ الأعلى للإمداد: ٢١،٠٠٠،٠٠٠ فقط. وقيل إنها استنساخ (خصوصي) للبتكوين. ولكن هناك بعض العملات (من عملات الخصوصيّة) سيئةً رديئة -كحال بقيّة العملات- فعملة #BCN مثلًا، أزيلت من منصّة BINANCE عام ٢٠١٨ ولا زال عليها بعض الكلام من حيث (عدم جدية الفريق) و
غيره، ولا زال فريقٌ من الناس مستثمرًا فيها ويمدحها، ولا أستطيع أن أؤيدَ أو أخالفَ أحد الفريقين. لذلك فإن عملات الخصوصيّة تتفاوت كغيرها في القوة ومؤشرات النجاح وارتفاع الأسعار؛

 وبالتالي: تتفاوت في مستقبلها الاستثماري. ولكن (عمومًا) ربما يكون لها مستقبلٌ واعد. • موقف الحكومات منها:  تعارض كثيرٌ من الحكومات، عملات الخصوصيّة؛ ولا تُلام (من وجهة نظر من ينظر للدولة أنها كيانٌ يريد الخير للشعب أو للشعوب عامّة). فعلى هذا؛ فهي تحاربها وتحاول قمعها أو تقويضها؛ لأنها تمثّلُ خطرًا على سياساتها التي تنشد (الشفافية والوضوح) حسب تبريرهم. وعلى رأس هذه الدول أمريكا والصين، وهناك بعض الدول التي تدعمها بشكلٍ مباشرٍ أو غير مباشر، ولستُ متأكدًا من (روسيا) في ذلك. وكلٌّ يبحث عما يفيدهُ في النهاية

• هل البتكوين عملة خصوصية


: • الجواب: لا؛ فهي لا تُلحَقُ بها من حيث التصنيف أوّلًا. وثانيًا: من حيث الواقع، عملة بتكوين مثلها مثل أي عملة رقميّة، رغم أنها (شبه مجهولة) ولكن يمكن تتبّع المعاملات الخاصّة والبيانات والكمّيّة وتواريخ الشراء والدفع..الخ، أما في (عملات الخصوصية) فلا يمكن ذلك! • 

تعليقات